2021 حملة ندعم ولا نعاقب

Square Artwork EN BoI 2021-300x300

حضرة الزملاء والشركاء الأعزّاء،

تحية طيبة وبعد

إن تاريخ 26 حزيران/ يونيو هو اليوم العالمي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها، وهذا اليوم يعتبر "اليوم العالمي للتحرك" ضمن حملة ندعم ولا نعاقب

اِقرأ المزيد...

فيروس كورونا والنساء المتعايشات مع فيروس نقص المناعة البشري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

webinar 1 - ar

فيروس كورونا والنساء المتعايشات مع فيروس نقص المناعة البشري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع المنسقة الإقليمية لشبكة مينا روزا ريتا وهاب

الاثنين 28 أيلول/سبتمبر من الساعة 2 حتى الساعة 3 ظهراً بتوقيت بيروت

اِقرأ المزيد...

حملة ندعم ولا نعاقب 2020

Support Dont Punish logo

إن تاريخ 26 حزيران/ يونيو هو اليوم العالمي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها، وهذا اليوم يعتبر "اليوم العالمي للتحرك" ضمن حملة ندعم ولا نعاقب 

في العام الماضي ، انضم للحملة الآلاف من النشطاء في 261 مدينة من 92 دولة (15 مدينة من 9 دول من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا) لتعزيز السياسات والممارسات التي تركز على التضامن، والحد من المخاطر، وحماية حقوق الإنسان.

اِقرأ المزيد...

بيان مجموعة من الجمعيات حول إخضاع الموقوفين لفحوصات مخدرات

بيروت، في 10 آب 2020

بيان مجموعة من الجمعيات حول إخضاع الموقوفين لفحوصات مخدرات

بعد هول الكارثة التي أصابت لبنان، تتقدم الجمعيات والمؤسّسات العاملة في مجال الوقاية والعلاج والتأهيل والحد من مخاطر استخدام المخدرات والطب النفسي من عائلات وأصدقاء ضحايا مجزرة بيروت بأحر التعازي ومشاعر المواساة لخسارتهم، وتتمنّى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

بعد التحركات والاحتجاجات الشعبية التي حصلت في بيروت بتاريخ 8 و9 آب في محيط ساحة الشهداء ومجلس النواب، والتوقيفات التي أعقبتهما وإعلان قوى الأمن الداخلي، في بيانٍ لها، إخضاع كافة الموقوفين إلى فحوصات مُخدرات، وهي ليست المرة الأولى، تداعت مجموعة من الجمعيات الموقعة أدناه وأصدرت البيان التالي:

اِقرأ المزيد...

إرشادات كورونا للأشخاص الذين يستخدمون المخدرات وبرامج الحد من المخاطر

كوفيد-19، هو مرض يسبّبه نوع حديث من فيروس كورونا، ويمكن أن يسبّب التهابًا في جهاز التنفس ويؤدي إلى مشاكل صحية. وهو عادةً ما يكون معتدلاً ويتعافى منه معظم الأشخاص بسرعة إذا أصيبوا به، لكن يمكن أن يكون خطيرًا جدًا على الأشخاص الذين يعانون من أجهزة مناعة مجهدة أو حالات كامنة أو الكبار في السن، لذا من المهم البقاء على اطلاع.

اِقرأ المزيد...

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER