تقييم الخدمات المقدمة لمستخدمي المخدرات في الأردن

حسب خطة المتابعة والتقييم في جمعية أصدقاء التنمية والاستثمار، نفذت الجمعية مجموعة بؤرية مركزة مع مجموعة من مستخدمي المخدرات عن طريق الحقن مع نهاية عام 2014، وقد أبدى المشاركون فيها رضاهم بشكل عام عن مستوى الخدمات المقدمة لهم، لكنهم أبدوا بعض الملاحظات حول بعض الإجراءات المتبعة في العمل مثل:

1- عدم إعطاء بعض مندوبي الوصول أرقامهم الهاتفية للعميل، حيث أن ذلك يساعد في تحديد تسهيل مواعيد الالتقاء بالمندوبين أو تعديلها عند اللزوم.

2- اعتبر بعض العملاء أن تعبئة استبانات عن المندوبين هو تدخل في الحياة الشخصية للمندوبين، وأوضح لهم مدير الجلسة أن هذه الاستبانات مضمونة السرية وليس عليها أسماء وأنها لهدف البحث العلمي فقط.

3- انتقد بعضهم عدم توفر بعض الخدمات في الأطراف مثل المشورة والفحص الطوعي والعلاج والتأهيل وخدمات الرعاية الاجتماعية والترفيهية، ورأوا أنه من الأفضل توفير مثل هذه الخدمات في المحافظات البعيدة عن العاصمة.

ويذكر أن جمعية أصدقاء التنمية والاستثمار تنفذ مشروعاً للحد من مخاطر استخدام المخدرات في الأردن بدعم من شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحد من مخاطر استخدام المخدرات، وتسعى لتطوير قدراتها المؤسسية لرفع كفاءة برامجها لخدمة الفئات المهمشة والضعيفة بما في ذلك الحد من انتشار الأمراض المنقولة بالدم، وبناء قدرات قوى بشرية لخدمة أهداف الجمعية. ويذكر أيضاً أن أبرز جهود التدريب وبناء القدرات تأتي بالتنسيق مع مركز الموارد والتدريب التابع لجمعية العناية الصحية في بيروت حيث تم تنفيذ أكثر من دورة تدريبية لمندوبي الوصول لرفع كفاءتهم في مهارات الوصول والتعامل مع الفئة المستهدفة.

علي طه النوباني

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER