إفطار لمركز المقدسي تحت شعار ندعم ولا نعاقب

 

19398082 1235355656587719 663101780 n

قام مركز المقدسي للتوعية والإرشاد بتاريخ 14/06/2017 بدعم من جمعية نساء من أجل القدس وتحت شعار "ندعم ولا نعاقب" بعمل إفطار جماعي في شهر رمضان المبارك لمجموعة من منتفعي مركز العلاج البديل في وزارة الصحة الفلسطينية بالاضافة إلى مجموعة من منتفعي مركز المقدسي للمرة الخامسة على التوالي، وذلك ضمن نشاطات المركز الهادفة إلى تعزيز اندماج مستخدمي المخدرات بالمجتمع، وذلك في قاعة بلدية الرام.

 

كما وحضر الافطار السادة حمدي الرجبي مدير عام شؤون محافظة القدس، العقيد عبد الله عليوي نائب مدير شرطة مكافحة المخدرات في فلسطين، العميد يوسف عزرائيل مدير البرنامج الوطني للحد من المخدرات، مدير شرطة ضواحي القدس، ومسؤول ملف الوقاية من المخدرات في الشرطة الفلسطينية.

شارك بالإفطار 50 منتفع، وكانت هناك جلسة جماعية للمنتفعين والتي هدفت إلى تعزيز التواصل والتأكيد على أهمية المرحلة الحالية كونها الخطوة الأولى في تحسين ظروف معيشتهم، وتشجيعهم على المواصلة والمثابرة والصبر في جميع مراحل برنامج تخيف المخاطر، بالإضافة إلى مناقشة بعض احتياجات المنتفعين مع السادة ممثلي شرطة مكافحة المخدرات وكافة الضيوف.

وأكد مدير مركز المقدسي السيد عصام جويحان على دعم ومساندة المركز المستمرة للمنتفعين، وان المقدسي مستعدة لبذل أقصى جهودها في مد يد العون لهم لتخليصهم من الإدمان، وفي نهاية الإفطار تم منح المنتفعين محفز مالي لكل منهم، وتم التقاط العديد من الصور الجماعية.

كما وللمرة الأولى كان من بين الحضور مجموعة من عائلات بعض مستخدمي المخدرات الذين لاقوا حتفهم نتيجة السلوكيات الخاطئة، وذلك لتقديم الدعم لهم وتوعية من حضر من مستخدمي المخدرات في الافطار.