اليوم العالمي لالتهاب الكبد 2017

 

hepatitis-masthead-ar

في اليوم العالمي لالتهاب الكبد الوبائي الذي يوافق 28 يوليو/تموز، تدعو شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحد من مخاطر استخدام المخدرات "مينارة" الى مواجهة إلتهاب الكبد الوبائي وبالأخص "ب" و "ج" والوقاية منه ومن عواقبه. وتشدد مينارة على ضرورة التنبّه من إنتقاله من خلال تشارك أدوات الحقن الملوّثة لدى مستخدمي المخدّرات بالحقن، حيث يُعتبر هؤلاء الأشخاص من الفئات السكانية الرئيسية المعرضة للاصابة به، فتشير التقديرات الى أنّ حوالي 1.2 مليون شخص ممن يحقنون المخدّرات مصابون بالتهاب الكبد ب و10 ملايين شخص ممن يحقنون المخدّرات مصابون بالتهاب الكبد ج بحسب منظمة الصحة العالمية.

 

 

وبحسب منظمة الصحة العالمية ايضاً، هناك حوالي 325 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من فيروس التهاب الكبد ب أو فيروس التهاب الكبد ج. أما في منطقتنا فقد وصل إجمالي عدد من يتعايشون مع التهاب الكبد ج الى حوالي 15 مليون شخص، ومع التهاب الكبد ب الى حوالي 21 مليون نسمة.

من هنا، تحث شبكة مينارة الشركاء والعاملين الصحيين وجميع فئات المجتمع الى الالتزام بالشعار العالمي "القضاء على التهاب الكبد"، واتخاذ التدابير اللازمة لزيادة الوعي حول الفيروس، وتأمين الحصول على اختبار التهاب الكبد والخدمات العلاجية له واعتماد برامج الحد من مخاطر استخدام المخدرات، كبرامج تأمين الحقن النظيفة للمستخدمين، وعلاج البدائل الذي يحمي من استخدام الحقن، واتخاذ الاجراءات المطلوبة لتلقيح مستخدمي المخدرات ضد التهابات الكبد ب.

 

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER