ورشة عمل إدارة برامج إستبدال / توفير الإبر والمحاقن وبرامج التدخل في الشارع إلى جانب مستخدمي المخدّرات بالحقن بدعم من مينارة

13332838 10154252359259485 8995372123953719862 n

إفتتحت جمعية العناية الصحيّة SIDC بالمشاركة مع شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحدّ من مخاطر إستخدام المخدّرات "مينارة" ورشة عمل تحت عنوان: " إدارة برامج إستبدال / توفير الإبر والمحاقن وبرامج التدخل في الشارع إلى جانب مستخدمي المخدّرات بالحقن " في 30 أيار 2016 في بيروت - سن الفيل. يشارك في ورشة التدريب منسّقون وعاملون ميدانيون من جمعيات مختلفة في لبنان، الأردن ومصر. تستمر الورشة لمدّة خمسة أيام سيتم خلالها تدريب المشاركين على إدارة برامج الحد من المخاطر والعمل على الحماية والوقاية لمستخدمي المخدّرات.

 

شكرت رئيسة جمعية العناية الصحيّة السيّدة كارين نصّار الحضورعلى تلبية الدعوة والمشاركة في الورشة ودعت إلى دعم حقوق مستخدمي المخدّرات ومواجهة العوائق والإنتهاكات التي يتعرّضون لها. وأضافت أنّ العمل على مبدأ المناصرة هو من أجل توعية المجتمع والخروج من الأفكار المُسبقة التي تميّز مستخدم المخدّرات "هدفُنا ليس التشجيع على الإدمان، إنما إظهار أهمية سياسات تخفيض المخاطر من أجل تخفيض الإصابات، عملُنا هو تقديم خدمات صحيّة وتسليط الضوء على أهمية تشبيك الخبرات والمعلومات من أجل تحسين وتحصين العمل في هذا المجال وتقوية العمل الميداني للوصول إلى الفئات المعنيّة".

بدوره، تحدث المديرالتنفيذي لشبكة مينارة الأستاذ إيلي الأعرج عن عمل المينارة في مجال الحد من المخاطر والوقاية على مدى سنواتٍ عديدة "إنّ هذه الورشة ليست الأولى فقد نفّذت شبكة المينارة أكثر من مئة ورشة تدريب طالت أكثر من ألف مهني يعمل في مجال المخدّرات في العديد من البلدان العربية سعياً لتفعيل عمل مركز الموارد والتدريب". كما وأكّد الأستاذ إيلي على ضرورة تفعيل سياسة الحد من المخاطر نظراً لارتفاع نسبة إنتشار عدوى فيروس نقص المناعة البشري وإلتهاب الكبد الوبائي ج بين مستخدمي المخدّرات. وختم السيد إيلي بقوله أنّ مستخدم المخدّرات هو مريض وليس بمجرم يجب التعامل معه والإهتمام به ليس فقط على الصعيد القانوني من ناحية تبرئته وإنما على صعيد حقوق الإنسان أيضاً "هؤلاء لديهم الحق في الحصول على الخدمات الصحيّة اللازمة وتقديم الوقاية والحماية لهم من أجل الحفاظ على الصحّة العامّة".

بدأت أعمال الورشة مع مديرة مركز الموارد والتدريب في جمعية العناية الصحيّة السيّدة ناديا بدران التي شدّدت بدورها على أهمية أعمال برامج إستبدال و توفير الإبر والمحاقن وبرامج التدخل في الشارع إلى جانب مستخدمي المخدّرات بالحقن، التي تحترم حقوق الإنسان فتعطيه فرصة جديدة للتعامل مع واقعه بعيداً عن مخاطر إلتقاط أي فيروس. كما وأشارت بدران إلى أنّ الورشة هي عبارة عن محطّة لتبادل الخبرات وتعزيز قدرات العاملين إلى جانب مستخدمي المخدّرات، من أجل أن تكون تدخلّاتهم المهنية مبنيّة على أسسٍ علمية وعملية.

تخلّل هذا النهار محاضرة ألقاها مدير البرنامج الوطني لإلتهاب الكبد الوبائي في وزارة الصحّة الدكتور أنطوان أبو راشد حول مرض إلتهاب الكبد الوبائي ب وج وإرتباطه بإشكالية المخدّرات

Support Us

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER