اختتام المؤتمر الاقليمي الثالث للحد من مخاطر استخدام المخدرات

Conference

اليوم الثالث لمؤتمر الحد من المخاطر

ناقش السياسات العامة للمخدرات

ودعا الى رفع الصوت عالياً للدفع باتجاه اهتمام اكبر من قبل الحكومات 

ومنظمة الصحة العالمية تطلق حملة:"الكرامة فوق كل اعتبار"

 

اختتم المؤتمر الاقليمي الثالث للحد من مخاطر استخدام المخدرات أعماله التي امتدت على مدى ثلاثة ايام في بيروت، بحضور ممثلين عن منظمة الصحة العالمية وبرنامج الامم المتحدة المشترك المعني بالايدز، وعلى رأسهم سفيرة النوايا الحسنة للبرنامج الفنانة المصرية "يسرا".

كما حضر ممثلون عن منظمات المجتمع المدني في العالم العربي والمنظمة الدولية للحد من مخاطر استخدام المخدرات IHRA اضافة الى منظمة التحالف الدولي حول فيروس نقص المناعة البشري.

 وفي الجلسة الختامية، تحدث المدير التنفيذي لشبكة مينارة ايلي الاعرج الذي اختصر بكلمته نتائج خمسة ايام من اللقاءات والتشاور، متوقفاً عند نتائج اللقاء التشاوري الاقليمي لرجال الشرطة، موضحا ان "من أبرز المقترحات والتي تم الالتزام بوضعها موضع التنفيذ هي المزيد من التعاون بين أجهزة الشرطة والمجتمع المدني"، داعيًا هذا الأخير لرفع الصوت أكثر، موضحاً "أننا أصحاب حق، ولسنا تجارا او مروجين، بل محتضنين لنتائج عدم قدرة الحكومات على وقف التجارة والترويج، من هنا فلتقم الاجهزة بدورها ولنقم نحن بدورنا من أجل تأمين حقوق الانسان بشكل افضل".

كما دعا الاعرج للـ"عمل باتجاه اهتمام اكبر للحكومات على وضع الحد من المخاطر وتخصيص موازنات لهذا الأمر".

وأثنى على "جهود المنظمات الدولية الشريكة شاكرا السفيرة يسرا"، وتوقف عند أهمية لقاء رئيس الجمهورية لناحية دعم القضية التي تعمل مينارة من أجلها، كي يتلاقى الجميع على مبدأ حقوق الانسان.

وتضمنت الجلسة الختامية شهادة حية لمحمد بن تاويت، وهو من الفئات الاكثر عرضة، والذي اعتبر أن "هذه الفئات بحاجة ماسة الى الحد من المخاطر لتأمين الحقوق" ودعا الى "بذل مجهود ذاتي وزيادة التشبيك".

يذكر أن اليوم الثالث كان تضمن الاعلان عن حملة "الكرامة فوق كل اعتبار" خلال جلسة ترأستها ممثلة منظمة الصحة المكتب الاقليمي، جومانا هرمز، بمناسبة اليوم العالمي للحد من انتشار فيروس الايدز، في الاول من كانون الاول.

 

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER